و من آخر إصدارات المجلس


اقرأ المزيد

من آخر إصدارات المجلس

 


اقرأ المزيد

عن المجلس الإسلامي الأعلى

المجلس الإسلامي الأعلى هيئة استشارية لدى رئيس الجمهورية، أنشئت بموجب المادة 171 من دستور 1996، و باعتباره مؤسسة وطنية مرجعية في كل المسائل المتصلة بالإسلام، فإنة يعمل على تشجيع و ترقية كل مجهودات التفكير و الاجتهاد من أجل إبراز الأسس الحقيقية للإسلام من تسامح و تفتح على التقدم و الحداثة...


اقرأ المزيد
012

المجلس في صور

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى مع الملك عبد الله الثاني و الأمير غازي بن محجد
رئيس المجلس يستقبل أ.د جمال الدين أبو الهنود من فلسطين
رئيس المجلس يستقبل الشيخ عيسى بلحاج ابن الأستاذ محمد الشيخ بلحاج عضو المجلس الإسلامي الأعلى
رئيس المجلس مع أ.جواد الخوئي الأمين العام لدار العلم للإمام الخوئي على هامش المؤتمر العام السابع عشر لأكادمية آل البيت الملكية
رئيس المجلس في حوارللتلفزيون الأردني في حصة عين على القدس
رئيس المجلس مع السيد رئيس الحكومة السابق للجمهورية التونسية
رئيس المجلس مع كل من د.عمار طالبي ود.أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام السابق لمنظمة التعاون الإسلامي و رئيس التشريفات بالمجلس الإسلامي السيد ياسين كسيور
رئيس المجلس مع الداعية عمرو خالد على هامش المؤتمر العام السابع عشر لأكادمية آل البيت الملكية
رئيس المجلس مع الشيخ عيسى بلحاج

 

Magic Slideshow module for Joomla 1.6

Rencontre du Président du Haut Conseil Islamique avec son excellence l’ambassadeur de Chine au siège du HCI

Rencontre du Président du Haut Conseil Islamique avec son excellence l’ambassadeur de Chine au siège du HCI  à Alger

 

          Son Excellence l’Ambassadeur de la République Populaire de Chine à Alger, Mr Yang Guangyu a été reçu le 4/12/2016 au siège de H.C.I par le Président du Haut Conseil Islamique le Docteur Ghlamallah Bouabdellah pour une visite de courtoisie. Les deux parties ont discuté des relations entre les deux pays sur le plan religieux et culturel et  des perspectives d’échanges mutuels, vu que la Chine Populaire compte vingt-trois millions de musulmans selon le chiffre donné par Son excellence l’Ambassadeur. Monsieur le Président du Haut Conseil Islamique a fait part à son Excellence l’Ambassadeur de son souhait de recevoir des musulmans chinois en Algérie pour discuter avec eux et échanger les expériences dans le domaine de la pratique de l’Islam. Son Excellence l’ambassadeur a accepté cette proposition et a promis de faire en sorte qu’une délégation de la Fédération des musulmans de Chine fasse une visite en Algérie pour prendre contact avec les responsables du H.C.I et bénéficier de  l’expérience de cette Institution dans sa vision de l’Islam. L’ambassadeur a profité de l’occasion pour inviter Monsieur le Président du H.C.I à faire une visite officielle en Chine pour s’enquérir de la situation des musulmans dans ce pays. Les deux parties ont discuté ensuite du projet de la grande mosquée d’Alger dont la Chine est partie prenante dans sa construction en insistant sur la nécessité de terminer le plus vite ses travaux afin qu’elle soit prête dans les délais impartis.

 

                                                                                             Alger, le 4/12/2016.

 

تعزية لرئيس المجلس الإ‘سلامي الأعلى

اِقرأ المزيد...
 

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبو عبد الله غلام الله لـ“الحوار“:لـ 21 نوفمبر 2016م

 

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبو عبد الله غلام الله لـ"الحوار"

 

* لو حدثتنا عن بدايات مشروع الجزائر الأعظم كفكرة، ثم كتخطيط، إلى أن وصل إلى التجسيد الميداني؟

– الاسم الرسمي هو جامع الجزائر، حينما نقول جامع الجزائر لا يعني العاصمة، إنما جامع الجمهورية الجزائرية، لم نحبذ القول جامع الجمهورية لان مصطلح الجمهورية جديد بالنسبة للجزائريين، هو مشروع الرئيس الراحل هواري بومدين، لكن لم تأتي المناسبة لكي ينجز، وحينما ترأس الرئيس بوتفليقة البلاد، عرضنا عليه الفكرة، أعجبته كثيرا، لكنه أصر على أن يكون نموذجا كبيرا يأخذ بعين الاعتبار الجانب الحضاري، في نفس الوقت الجزائر تتميز بالمسجد، مسجد الجامع الكبير من عهد المرابطين ثم جامع كشاوة يمثل العهد التركي، وبما أننا ننعم اليوم بالاستقلال وجب التأريخ له بمسجد، إذا جامع الجزائر يؤرخ لاستقال الجزائر، للدولة الجزائرية الحديثة التي استرجعها المجاهدون وسالت عليها دماء الشهداء، هذا الصرح المعماري الكبير يمثل عنوانا للدولة الجزائرية الحديثة الدينية.

اِقرأ المزيد...
 

جريدة الشعب يوم 20 نوفمبر 2016م

اِقرأ المزيد...
 

يومية البلاد ليوم 20 نوفمبر 2016

 

غلام الله مهتم ببناء مستقبل الأمة

 

دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعبد الله غلام الله ، إلى بناء المستقبل بذوي الإختصاص ، مشيرا إلى شخصية فكرية مثل مالك بن نبي هو مفكر المستقبل لمن أراد بناء أمة ، مشيدا بفكر و أفكار المفكر الكبير الراحل بن نبي ، موضحا أن تراث العلامة سيدي بومدين هو ماضي لأخل الاختصاص أن يبحثوا فيه ثراءه.

و أكد غلام الله أن سيدي بومدين هو مدرسة التصوف الفلسفي الذي يجمع ما بين العقل و الروح ، و هو فكر نجدة عند ابن العرابي ، و سيدي بومدين يعتبر شيخ محي الدين العرابي ، مؤكدا أن هذه الآثار تمثل العمق الروحي و العقلي للدين الإسلامي.

 

جريدة الشروق 20نوفمبر 2016م

 

خلال ملتقى دولي في تلمسان حول سيدي بومدين "قطب الغرب الإسلامي"

غلام الله: بن نبي مستقبل الفكر الجزائري وسيدي بومدين مرجعيته الدينية

 

أكد أبو عبد الله غلام الله رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، السبت، أن الجزائريين وفي ظل التطورات الحاصلة تكنولوجيا في عصر السرعة، أصبحوا ميّالين للشكليات وما وصفه بـ"الثقافة الافتراضية"، على حساب الثقافة الحقيقية، بكل ما تحمله هذه الثقافة من عمق فلسفي وقلق وجودي.

 وأشار غلام الله، لدى إشرافه على افتتاح الأيام الدراسية الدولية، التي تمحور موضوعها حول "سيدي بومدين قطب الغرب الإسلامي"، التي احتضنت فعالياتها قاعة المحاضرات بمركز البحوث والدراسات الأندلسية بتلمسان ، إلى أن مثل هذه اللقاءات الدولية التي تسلط الضوء على بعض المرجعيات الدينية والفكرية من شأنها أن تساهم في زرع الثقافة الدينية الحقيقية، معتبرا في سياق كلمته أمام المشاركين في هذا الملتقى الدولي، أن مستقبل الجزائر الفكري والثقافي يكمن في ما تناوله المفكر مالك بن نبي، تماما كما هو الشأن مع الغوث سيدي بومدين الذي يشكل مرجعية دينية تاريخية للجزائر.

اِقرأ المزيد...
 

الصفحة 1 من 13